فاطمة الزهراء سلام الله عليها في سطور

نسبها الشريف
لفاطمة الزهراء صلوات الله عليها من جهة الأب أشرف نسب وأقدسه ، إذ هي بنت سيّد الأنبياء والمرسَلين ، وأشرف الخلائق أجمعين ، المصطفى الصادق الأمين : محمّد بن عبدالله بن عبدالمطلّب ( شَيبة الحمد ) بن هاشم ( عمرو العُلى ) بن عبد مَناف (المغيرة) بن قصيّ ( زيد ) بن كلاب بن مُرّة... بن مُضَر بن نِزار بن مَعد بن عدنان.
ومن جهة الأمّ هي بنت الطاهرة التي نزل جبرئيل عليه السّلام يحمل إليها السّلام من عند الله تعالى يقرأه على حبيبه ورسوله محمّدٍ صلّى الله عليه وآله ، وهي بنت إحدى خير النساء الأربع ، وإحدى أفضل نساء الجنّة : مريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم امرآة فرعون ، وفاطمة بنت محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ وهي سيّدتهنّ وسيّدة نساء العالمين من الأوّلين والآخِرين.. تلك التي قال فيها رسول الله صلّى الله عليه وآله : واللهِ ما أبدلني الله خيراً منها : آمنت بي إذ كفرَ الناس ، وصدّقتني إذ كذّبني الناس ، وواسَتْني في مالها إذ حَرَمني الناس ، ورزقني الله منها أولاداً إذ حَرَمني أولاد النساء. وكان ممّا رَزقه الله جلّ وعلا ، بل خير ما رزقه : فاطمة الزهراء البتول سلام الله عليها.
وتلك هي خديجة.. واين مِثلُ خديجة ؟! كما قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ، وهي بنت خُويلد بن أسد بن عبدالعُزّى بن قُصيّ بن كلاب بن مُرّة... بن مضر بن نِزار بن مَعْد بن عدنان. هكذا كما ينتهي إليه نسب رسول الله صلّى الله عليه وآله.
وهي أُمّ المؤمنين ، وأخلص زوجات النبيّ الأمين صلوات الله عليه وعلى آله الطاهرين.

أسماؤها القدسيّة
جاء عن الإمام الصادق عليه السّلام قوله : لفاطمةَ تسعة أسماء عند الله عزّوجلّ : فاطمة ، والصِّدّيقة ، والمبارَكة ، والطاهرة ، والزكيّة ، والراضية ، والمَرْضِيّة ، والمُحدَّثة ، والزهراء.
ومن المعلوم أن النبيّ صلّى الله عليه وآله لما بُشِّر بولادة ابنته الوحيدة وأُخبر من الله تعالى بفضائلها ومنزلتها وطهارة نسلها.. كان همّه أن يُسمّيَها بما يناسبها من الأسماء الحسنى الحاكية عمّا فيها من الفضائل والبركات ، وهي التحفة الجليلة ، فألهمه الله أن يُسمّيَها « فاطمة ».
ثمّ جاءت الروايات الصحيحة عن أهل البيت النبويّ تقول في سبب تسميتها بهذا الاسم الشريف : لأنّها فُطِمت بالعلم ، وفُطمت عن الطمث ، وفُطم من تولاّها وتولّى ذرّيتها من النار ، وفُطم مَن أحبّها وأحبّ أبناءها الأئمّة الطاهرين من النار كما فُطمت هي وأبناؤها من النار.
وسُمّيت فاطمة ـ كما رُوي ـ لأنّها فُطمت من الشرّ ، ولأنّ الخَلق فُطِموا عن معرفتها.
ثمّ هي « الطاهرة ».. طاهرة من كلّ دنَس ، ومن كلّ رفث ، وما رأت قطّ يوماً حُمرةً ولا نفاساً ، أو كما روى النسائيّ عن النبيّ صلّى الله عليه وآله قوله : إنّ ابنتي فاطمة حوراءُ آدميّة لم تَحِض ولم تطمث. وكما روى الخوارزميّ والطبرانيّ عن النبيّ صلّى الله عليه وآله قوله لعائشة : يا حُميراء ، إنّ فاطمة ليست كنساء الأدميّين ، ولا تعتلّ كما تعتلّون. وهي سلام الله عليها ـ باجماع المفسّرين والمحدّثين تقريباً ـ أحد من نزل فيهم قوله تعالى : إنّما يُريدُ اللهُ لِيُذهِبَ عنكمُ الرِّجسَ أهلَ البيتِ ويُطهِّرَكم تطهيرا .
ثمّ هي « الزهراء » ، إذا قامت في محرابها زَهَرَ نورُها لأهل السماء كما يَزهَرُ نورُ الكواكب لأهل الأرض ، وكان الله تعالى قد خلقها من نور عظمته كالقنديل علّقه بالعرش ، فزَهَرت السماواتُ السبع والأرضون السبع. وسُميّت الزهراء لأنّها كانت تَزهَرُ لأمير المؤمنين عليّ عليه السّلام في النهار ثلاث مرّات بالنور.. كان وجهها القدسيّ يزهر له من أوّل النهار كالشمس الضاحية ، وعند الزوال كالقمر المنير ، وعند غروب الشمس كالكوكب الدُّرّيّ. وكانت ـ إذا طلع هلال شهر رمضان ـ يغلب نورُها الهلالَ ويخفى ، فإذا غابت عنه ظهر.
وهي « البتول » ؛ لانقطاعها عن نساء زمانها فضلاً ودِيناً وحسَباً ، ولانقطاعها عن الدنيا إلى الله تعالى ، ولأنّها تبتّلت عن النظير. وهي بتول لم يمنعها شيء ـ ممّا يمنع النساء ـ عن العبادة ، فهي الطاهرة المنزّهة عن نواقص الخلقة وكلّ رجس.
وهي سلام الله عليها « المحدِّثة » و « المحدَّثة » حدّثت أُمَّها وهي جنين في رحمها ، وحدّثتها الملائكة وحدّثتهم.
ومن أسمائها أو ألقابها ـ كما في بعض الروايات ـ : المنصورة ، والحانية ( المُشفقة على زوجها وأولادها ) ، والحُرّة ، والسيّدة ، والحوراء الإنسيّة ، والشهيدة.. حتّى عدّ لها بعضهم عشرين اسماً أو لقباً ، ممّا ورد في زيارتها أو الروايات الشريفة في مناقبها وفضائلها ومنزلتها ، نحو : الرضيّة ، والتقيّة ، والنقيّة ، والمعصومة ، والفاضلة ، والزكيّة ، والغرّاء ، وسيّدة نساء العالمين...
قيل : ويُقال لها في السماء : النوريّة ، السماويّة ، الحانية.

 

 

اعمال شهر ذي القعده

اليوم الخامسة والعشرون يوم دحو الأر ...
اليوم الخامس والعشرون : يوم دحو الارض ، وهو أحد الايّام الاربعة التي خصّتبالصّيام بين أيّام السّنة،و....
اللّيلة الخامسة والعشرون ليلة دحو ا ...
اللّيلة الخامسة والعشرون : ليلة دحو الارض (انبساط الارض من تحت الكعبة على الماء) ، وهي ليلة شريفة تن....
 

التفسير المظهري
 448 ص 
التفسير المظهري
تأليف : محمد ثناء الله العثماني
2022-04-05
بحار الأنوار
 368 ص 
بحار الأنوار
تأليف : الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي
2022-03-27
المعالم الجديدة للأصول
 208 ص 
المعالم الجديدة للأصول
تأليف : آية الله السيّد محمّد باقر الصدر
2022-04-05

   
موسوعة الطفل
  1. التحديثات
  2. الأقسام
  3. مميزات
 
مجلة تراثنا
  1. حول المجلة

نشـرة فصلية تصـدرهـا موًسسة آل البيـت (ع) لاحيـــاء التــراث تعنــي بنشر تراث آل البيت (ع) من خلال المقالات و البحوث والتحقيقات

حديث اليوم

الامام علي (ع) : الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم.
نهج البلاغة ح154

البطاقات

تابعونا

rafed.net on facebook rafed.net chanel in youtube rafed in instagram


نسخة الجوال للمكتبة الإسلامية
نسخة الجوال للمكتبة الإسلامية
شاهد المكتبة الإسلامية في جوالك بشكل يلائم جميع أجهزة المحمولة.
خدمة الأوقات الشرعية
يمكنك باستخدام هذه الخدمة ، مشاهدة اوقات الصلاة واستماع صوت الأذان لمدينة خاصة في موقعك.