منهج المقال في تحقيق احوال الرجال الجزء الثالث ::: 106 ـ 120
(106)
تميم بن خزيم بالخاء المعجمة ، وهو وهم (1) ، انتهى.
    والصواب : حذلم ، ففي قب : تميم بن حَذْلَم ـ بمهملة ـ الضَبّي ، أو سلمة الكوفي ، ثقة ، من الثانية (2). ونحوه في تهذيب الكمال (3).
    وفي القاموس : تميم بن حذلم تابعي (4).
    [ 894 ] تميم بن زياد :
    قر (5).
    [ 895 ] تميم بن عبدالله بن تميم :
    القرشي ، الذي روى * عنه أبو جعفر محمّد بن بابويه ،

    ( 317 ) قوله * في تميم بن عبدالله : روى عنه أبو جعفر... إلى آخره.
    يروي عنه مترضّياً ، وأكثر من الرواية عنه كذلك (6) ، ولقّبه بالحميري أيضاً وكنّاه بأبي الفضل (7). ومنشأ تضعيف صه غير ظاهر (8).

1 ـ رجال ابن داود : 59/273 ، الصحاح للجوهري 5 : 1895.
2 ـ تقريب التهذيب 1 : 120/896.
3 ـ تهذيب الكمال 4 : 328/801.
4 ـ القاموس المحيط 4 : 94.
5 ـ رجال الشيخ : 128/1.
6 ـ اُنظر عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) 1 : 16/3 ، 20/2 ، والتوحيد : 353/25.
7 ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) 1 : 275/12.
8 ـ نقول : الظاهر أنّ منشأ تضعيف صه من غض لأنّ عبارة صه هي بعينها في مجمع الرجال 1 : 288 نقلاً عن غض ، فلاحظ.


(107)
ضعيف ، صه (1).
    وفي د : كش ، ضعيف (2). ولم أجده فيه.
    [ 896 ] تميم بن عمرو :
    يكنّى أبا حبش ، كان عامل أمير المؤمنين ( عليه السلام ) على مدينة الرسول ( صلى الله عليه وآله ) حتّى قدم سهل بن حنيف ، ي (3) ، صه (4).
    [ 897 ] تميم مولى بني عثم بن السلم :
    ل (5).
    [ 898 ] تميم مولى خِراش بن الصِّمّة :
    آخى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بينه وبين جُناد مولى عُتبة بن غَزْوان ، شهد بدراً واحداً ، ل (6).
    وفي صه : تميم مولى خِداش ـ بكسر الخاء المعجمة وبعدها دال غير معجمة والشين المنقّطة ثلاث نقط أخيراً ـ ابن الصمّة ، شهد بدراً وأحداً (7).
1 ـ الخلاصة : 329/1.
2 ـ رجال ابن داود : 234/84. وصحح رمز كش فيه بـ جش.
3 ـ رجال الشيخ : 58/2 ، وفيه : أبا حنش ، أبا حبش ( خ ل ).
4 ـ الخلاصة : 84/3.
5 ـ رجال الشيخ : 29/3 ، وفيه : مولى بني غنم.
6 ـ رجال الشيخ : 29/1 ، وفيه بدل جناد : خباب ، ( حيار ، جبار خ ل ).
7 ـ الخلاصة : 84/1 ، وفيه بعد والشين المنقطة : فوقها.


(108)
    وفي د أيضاً كما في صه (1).
    [ 899 ] تميم بن يَسار بن قيس :
    الأنصاري الخَزْرجي ، ل (2).
1 ـ رجال ابن داود : 59/272.
2 ـ رجال الشيخ : 30/6.


(109)
    [ 900 ] ثابت أبو سعيد البجلي :
    الكوفي ، ق (1).
    ويقال : ابن أبي ثابت ، فانّ في قر : ثابت بن أبي ثابت عبدالله البجلي الكوفي ، يكنّى أبا سعيد ، مولى ، روى عنه وعن أبي عبدالله ( عليهما السلام ) (2).
    ويأتي هنا أيضاً : ابن عبدالله (3).
    [ 901 ] ثابت بن أسْلَم البُناني :
    القرشي ، تابعي ، سمع أنس ، ين (4).
    وفي قب : ابن أسلم البُناني ـ بضمّ الموحّدة ونونين ـ أبو محـمّد البصري ، ثقة ، عابد ، من الرابعة ، مات سنة بضع وعشرين ومائة (5).
1 ـ رجال الشيخ : 174/5.
2 ـ رجال الشيخ : 129/3.
3 ـ يأتي برقم : [ 922 ].
4 ـ رجال الشيخ : 111/4.
5 ـ تقريب التهذيب 1 : 121/906.


(110)
    وفي هب : كان رأساً في العلم والعمل ، يلبس الثياب الفاخرة ، يقال : لم يكن في وقته أعبد منه (1).
    [ 902 ] ثابت بن أقرم :
    ل (2). وفي بعض النسخ : أقوم ، والله أعلم.
    [ 903 ] ثابت البناني :
    يكنّى أبا فضالة ، من أهل بدر ، قتل معه ( عليه السلام ) بصفّين ، ي (3).
    وفي صه :... الى أن قال : من أهل بدر ، من أصحاب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، ثقة ، قتل معه بصفّين (4).
    وليس لفظة « ثقة » في نسخة الشهيد الثاني (5) ، وفي بعض غيرها أيضاً ، وهو الذي ينبغي على الظاهر من نقله من جخ. وليس في د أيضاً (6).
    وأورد الشهيد الثاني ( رحمه الله ) عن الإكمال أنّ ثابت بن أسلم البناني تابعي لا صحابي وأثنى عليه (7) ، وهذا يعطي توهّمه اتّحاد هذا مع
1 ـ الكاشف 1 : 122/689.
2 ـ رجال الشيخ : 31/16 ، وفيه : أقوم ( خ ل ).
3 ـ رجال الشيخ : 59/3.
4 ـ الخلاصة : 85/4. ولم يرد فيها : ثقة.
5 ـ تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : 17 ، وفيها : ثقة.
6 ـ رجال ابن داود : 59/275.
7 ـ تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : 17 ، الاكمال 1 : 439 ولم يصرح فيه بكونه تابعي.


(111)
ابن أسلم ، وفيه نظر.
    [ 904 ] ثابت بن ثعلبة الأنصاري :
    ل (1).
    [ 905 ] ثابت بن جرير :
    ويأتي في مولى جرير (2) ان شاء الله.
    [ 906 ] ثابت بن الحارث الأنصاري :
    ل (3).
    [ 907 ] ثابت بن الحجّاج :
    وكان يروي عن زيد بن ثابت ، ي (4).
    في قب : ثابت بن الحجّاج الكلابي الرقّي ، ثقة ، من الثالثة (5).

    ( 318 ) ثابت بن توبة :
    أبو هارون السَنْجيّ ، سيجي في باب الكنى (6).

1 ـ رجال الشيخ : 31/21.
2 ـ يأتي برقم : [ 928 ].
3 ـ رجال الشيخ : 30/4.
4 ـ رجال الشيخ : 59/2.
5 ـ تقريب التهذيب 1 : 121/908.
6 ـ عن رجال النجاشي : 455/1234.


(112)
    [ 908 ] ثابت الحدّاد :
    أبو المقدام ، وهو ابن هرمز ، ويأتي (1).
    [ 909 ] ثابت بن حمّاد البصري :
    ق (2).
    [ 910 ] ثابت بن خالد بن النعمان :
    ل (3).
    [ 911 ] ثابت بن خنساء :
    ل (4).
    [ 912 ] ثابت بن درهم الجعفي :
    مولاهم الكوفي ، ق (5).
    [ 913 ] ثابت * بن دينار :
    يكنّى دينار أبا صفية ، وكنية ثابت أبو حمزة الثُمالي (6).

    ( 319 ) قوله * : ثابت بن دينار.
    سيجي عن كش توثيقه في الحسين بن أبي حمزة وعليّ بن أبي

1 ـ يأتي برقم : [ 929 ].
2 ـ رجال الشيخ : 174/8.
3 ـ رجال الشيخ : 31/17.
4 ـ رجال الشيخ : 31/19.
5 ـ رجال الشيخ : 174/7.
6 ـ أبو حمزة الثمالي ابن أبي صفيّة له ثلاث أولاد : الحسين وعلي وحمزة.    محمّد أمين الكاظمي.


(113)
    روى عن عليّ بن الحسين ( عليه السلام ) ومَنْ بعده ، واختلف في بقائه الى وقت أبي الحسن موسى ( عليه السلام ) ، كان ثقة ، وكان عربيّاً أزدياً.

    حمزة (1). وعن المصنّف هناك : إنّ الظاهر كما في صه ، فلاحظ. وسيجي في خزيمة عنه أنّ الصادق ( عليه السلام ) قال له : « إنّي لاستريح إذا رأيتك » (2). وهو في الجلالة بحيث لا يحتاج إلى أمثال ما ذكرنا ، ولا يقدح فيه أمثال ما ذكر هنا ، مع أنّ الراوي محمّد بن موسى الهمداني ، وورد فيه ما ورد (3).
    وربما كان المستفاد من كلام عليّ بن الحسن مع فطحيّته أنّه كان متّهماً به.
    وعلى تقدير الصحّة يمكن أن يكون أبو حمزة ما كان يعرف حرمته ، يؤمئ إليه سؤال أصحابه عنه ( عليه السلام ) عن حرمته كما ورد في كتب الأخبار ، ومنه هذا الخبر ، أو إنّه كان يشرب لعلّة كانت فيه باعتقاد حلّه لأجلها كما سيجي قريب منه في ابن أبي يعفور (4) ، أو كان يشرب الحلال منه فنمّوا إليه ( عليه السلام ) ، ويكون استغفاره من سوء ظنّه بعامر ، ولعلّه هو الظاهر ، إذ لا دخل لعدم تحريشه في الإستغفار عن شربه ، فتأمّل.
    أو كان استغفاره من ارتكابه بجهله أو بظهور خطأ اجتهاده ، أو كان ذلك قبل وثاقته ، فيكون حاله في أخباره حال أحمد بن محمّد بن أبي نصر ونظائره من الأجلّة الذين كانوا فاسدي العقيدة ثمّ رجعوا ، وأشرنا إليه في الفائدة الأولى ، فلاحظ.

1 ـ رجال الكشّي : 203/357 ، 406/761.
2 ـ رجال الكشّي : 33/61.
3 ـ عن رجال الكشّي : 247/459.


(114)
    قال الكشّي : وجدت بخطّ أبي عبدالله محمّد بن نعيم الشيباني (1) ، قال : سمعت الفضل بن شاذان ، قال : سمعت الثقة يقول : سمعت الرضا ( عليه السلام ) يقول : « أبو حمزة في زمانه كلقمان في زمانه ، وذلك أنّه قدم (2) أربعة منّا : عليّ بن الحسين ومحمّد بن علي وجعفر بن محمّد وبُرهة من عصر موسى بن جعفر ( عليهم السلام ) ، ويونس بن عبدالرحمن هو سلمان في زمانه ».
    وروى عنه العامّة ، ومات في سنة خمسين ومائة.
    وأولاده : نوح ومنصور وحمزة قتلوا مع زيد بن عليّ بن الحسين ( عليه السلام ) ، صه (3).
    وبخطّ الشهيد الثاني عليها في لفظ قدم : كذا وجدت في جميع نسخ الكتاب ، وكذلك بخطّ ابن طاووس من كتاب الكشّي (4) ، والذي رأيته في كتاب الكشّي في ترجمة يونس بن عبدالرحمن ما هذا لفظه : قال الفضل بن شاذان : سمعت الثقة يقول : سمعت الرضا ( عليه السلام ) يقول : « أبو حمزة الثمالي في زمانه كسلمان الفارسي في زمانه ، وذلك أنه خدم أربعة منّا : عليّ بن الحسين ومحمّد بن علي وجعفر بن محمّد وبرهة من عصر موسى بن جعفر ( عليهم السلام ) » (5) ، انتهى.
1 ـ في المصدر : الشاذاني.
2 ـ في المصدر : خدم.
3 ـ الخلاصة : 85/5.
4 ـ التحرير الطاووسي : 102.
5 ـ رجال الكشّي : 485/919.


(115)
    وهذا هو الصواب ، خصوصاً في قوله : ( خدم ) بدل ( قدم ) فانّ البرهة من زمان موسى ( عليه السلام ) لا يطابق قدم زمنه ، وفيه تعداد الأئمّة الأربعة ، وكأنّ الصادق ( عليه السلام ) تُرك من تلك النسخة سهواً (1) ، انتهى.
    فلم يكن في نسخته : جعفر بن محمّد ، فكتب كذا في النسخ أجمع حتى بخطّ السيّد جمال الدين بن طاووس.
    والذي في كش : في أبي حمزة الثمالي ثابت بن دينار أبي صفيّة ، عربي أزدي : حدثني محمّد بن مسعود ، قال : سألت عليّ بن الحسن بن فضّال عن الحديث الذي روي عن عبدالملك بن أعْيَن وتسمية ابنه الضريس ، قال : فقال : انّما رواه أبو حمزة وأصبغ بن عبدالملك خير من أبي حمزة ، وكان أبو حمزة يشرب النبيذ ومتّهم به. الا أنّه قال : ترك قبل موته ، وزعم أنَّ أبا حمزة وزرارة محمّد بن مسلم ماتوا سنة واحدة بعد أبي عبدالله ( عليه السلام ) بسنة أو نحواً منه ، وكان أبو حمزة كوفيّاً (2).
    حدّثني عليّ بن محمّد بن قتيبة أبو محمّد ومحمّد بن موسى الهمداني ، قالا (3) : حدّثنا محمّد بن الحسين (4) بن أبي الخطّاب ،
1 ـ تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : 18.
2 ـ رجال الكشّي : 201/353.
3 ـ في النسخ : قال ، وما أثبتناه عن المصدر.
4 ـ في السند الثاني أنّ محمّد بن الحسين يروي عن صفوان بن يحيى عن عبدالله بن مسكان عن عامر بن جذاعة وحجر بن زائدة ، فالذي حكى الكون معهما غير معلوم ، وعلى الأوّل أنّ الحسن بن علي حاله معلوم.    منه قدّس سرّه.


(116)
قال : كنت أنا وعامر بن عبدالله بن جذاعة الأسدي وحجر بن زائدة جلوساً على باب الفيل اذ دخل أبو حمزة الثمالي ثابت بن دينار ، فقال لعامر بن عبدالله : يا عامر أنت حرَّشت عليَّ أبا عبدالله ( عليه السلام ) فقلتَ : أبو حمزة شرب النبيذ ؟ فقال له عامر : ما حرّشت عليك أبا عبدالله ( عليه السلام ) ، ولكن سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن المسكر فقال لي : « كلّ مسكر حرام » وقال : « ولكن أبا حمزة يشرب النبيذ » قال : فقال أبو حمزة : أستغفر الله الآن وأتوب اليه (1).
    حدّثنا حمدويه بن نصير ، قال : حدّثنا أيّوب بن نوح ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي حمزة ، قال : كانت لي بنيّة سقطت فانكسرت يدها ، فأتيت بها التميمي (2) ، فأخذها فنظر الى يدها فقال : منكسرة ، فدخل يخرج الجبائر وأنا على الباب ، فدخلتني رقّة على الصبيّة ، فبكيت ودعوت ، فخرج بالجبائر ، فتناول بيد الصبيّة فلم يرَ بها شيئاً ، ثمّ نظر الى الأخرى فقال : ما بها شيء ، قال : فذكرت ذلك لأبي عبدالله ( عليه السلام ) فقال : « يا أبا حمزة وافق الدعاء الرضاء فاستجيب لك في أسرع من طرفة عين » (3).
    حدثني محمّد بن اسماعيل ، قال : حدّثنا الفضل ، عن الحسن بن محبوب ، عن عليّ بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، قال : دخلت على
1 ـ رجال الكشّي : 201/354.
2 ـ في المصدر : التيمي ، ( السمني ، التميمي خ ل ).
3 ـ رجال الكشّي : 201/355.


(117)
أبي عبدالله ( عليه السلام ) فقال : « ما فعل أبو حمزة الثمالي ؟ » فقلت : خلّفته عليلاً ، قال : « اذا رجعت اليه فاقرئه منّي السلام وأعلمه أنّه يموت في شهر كذا في يوم كذا » قال أبو بصير : قلت : جعلت فداك ، والله لقد كان فيه اُنس وكان لكم شيعة ، قال : « صدقت ما عندنا خير لكم » [ قلت ] (1) من (2) شيعتكم معكم ؟ قال : « انْ هو خاف الله وراقب نبيّه وتوقّى الذنوب فاذا هو فعل كان معنا في درجاتنا » قال علي : فرجعنا تلك السنة ، فما لبث أبو حمزة الا يسيراً حتّى توفّي (3).
    وجدت بخطّ أبي عبدالله محمّد بن نعيم الشاذاني ، قال : سمعت الفضل بن شاذان ، قال : سمعت الثقة يقول : سمعت الرضا ( عليه السلام ) يقول : « أبو حمزة الثمالي في زمانه كلقمان في زمانه ، وذلك أنّه قدم أربعة منّا : عليّ بن الحسين ومحمّد بن عليّ وجعفر بن محمّد وبرهة من عصر موسى بن جعفر ( عليهم السلام ) ، ويونس بن عبدالرحمن كذلك هو سلمان في زمانه » (4) انتهى.
    ثمّ قال في ترجمة يونس بن عبدالرحمن : قال الفضل بن شاذان : سمعت الثقة يقول : سمعت الرضا ( عليه السلام ) يقول : « أبو حمزة الثمالي في زمانه كلقمان (5) في زمانه ، وذلك أنّه خدم أربعة منّا :
1 ـ زيادة أثبتناها عن المصدر.
2 ـ « قلت » بدل « من ».    محمّد أمين الكاظمي.
3 ـ رجال الكشّي : 202/356.
4 ـ رجال الكشّي : 203/357.
5 ـ في المصدر : كسلمان.


(118)
عليّ بن الحسين ومحمّد بن علي وجعفر بن محمّد وبرهة من عصر موسى بن جعفر ( عليهم السلام ) ، ويونس في زمانه كسلمان الفارسي في زمانه » (1).
    وفي بعض النسخ : أبو حمزة الثمالي كسلمان الفارسي في زمانه وذلك أنّه خدم أربعة منّا... كما نقله الشهيد الثاني ( رحمه الله ) (2).
    وقدّم كش أيضاً في أبي خالد الكابلي : حدثني أحمد بن عليّ ، قال : حدثني أحمد (3) أبو سعيد الآدمي ، قال : حدّثنا الحسين بن يزيد النوفلي ، عن عمرو بن أبي المقدام ، عن أبي جعفر الأوّل ( عليه السلام )... الى أنْ قال : « وأمّا أبو حمزة الثمالي وفرات بن أحنف فبقوا الى أيّام أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، وبقي أبو حمزة الى أيّام أبي الحسن موسى بن جعفر ( عليهما السلام ) » (4).
    وفي جش : ثابت بن أبي صفيّة أبو حمزة الثُمالِيّ ، واسم أبي صفيّة دينار ، مولى ، كوفي ، ثقة ، وكان آل المُهَلَّب يدّعون ولاءه وليس من قبيلهم لأنّهم من آل الغنيك (5).
1 ـ رجال الكشّي : 485/919.
2 ـ والظاهر أنّ ما نقلناه هو الصواب. وكيف كان : فالظاهر أنّ هذا تحت قوله : وجدت بخطّ محمّد بن شاذان بن نعيم في كتابه : سمعت أبا محمّد القماط الحسن بن علوية الثقة يقول ، كما هو الظاهر من كلامه هناك ، ويأتي في يونس إن شاء الله تعالى.    منه قدّس سرّه.
3 ـ أحمد ، لم ترد في المصدر.
4 ـ رجال الكشّي : 123/195.
5 ـ في المصدر : من العَتِيْك.


(119)
    قال محمّد بن عمر الجِعابي : ثابت بن أبي صفيّة مولى المُهَلّب بن أبي صُفْرة ، وأولاده نوح ومنصور وحمزة قتلوا مع زيد ، لقى عليّ بن الحسين وأبا جعفر وأبا عبدالله وأبا الحسن ( عليهم السلام ) وروى عنهم ، وكان من خيار أصحابنا وثقاتهم ومعتمديهم في الرواية والحديث ، وروي عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) أنّه قال : « أبو حمزة في زمانه مثل سلمان في زمانه » وروى عنه العامّة ، ومات في سنة خمسين ومائة.
    له كتاب تفسير القرآن ، أخبرنا عدّة من أصحابنا قالوا : أخبرنا أبو بكر محمّد بن عمر بن سلم بن البَراء بن سيرة (1) بن سَيّار التميمي المعروف بالجِعابي ، قال : حدّثنا أبو سهل عمرو بن حمدان في المحرّم سنة سبع وستّين ومائتين (2) ، قال : حدّثنا عمّي عبدربّه ، قال : حدّثني أبو حمزة بالتفسير.
    وله كتاب النوادر رواية الحسن بن محبوب ، أخبرنا الحسين بن عبيدالله ، قال : حدّثنا جعفر بن محمّد ، قال : حدّثنا أبي ، عن سعد ، عن أحمد وعبدالله ابني محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي حمزة به.
    وله رسالة الحقوق عن عليّ بن الحسين ( عليه السلام ) ، أخبرنا أحمد بن عليّ ، قال : حدّثنا الحسن بن حمزة ، قال : حدّثنا عليّ بن ابراهيم ،
1 ـ في المصدر : سَبْرَة.
2 ـ في الحجريّة والمصدر زيادة : سنة سبع وثلاثمائة قال : حدّثنا سليمان بن إسحاق بن داود المهلّبي قدم البصرة سنة سبع وستين ومائتين قال :....


(120)
عن أبيه ، عن محمّد بن الفضل ، عن أبي حمزة ، عن عليّ بن الحسين (1).
    وفي ست : ابن دينار يكنّى أبا حمزة الثمالي ، وكنية دينار أبو صفيّة ، ثقة.
    له كتاب ، أخبرنا به عدّة من أصحابنا ، عن محمّد بن عليّ بن الحسين ، عن أبيه ومحمّد بن الحسن وموسى بن المتوكّل ، عن سعد بن عبدالله والحميري ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي حمزة. وأخبرنا أحمد بن عبدون ، عن أبي طالب الأنباري ، عن حميد بن زياد ، عن يونس بن عليّ العطّار ، عن أبي حمزة.
    وله كتاب النوادر وكتاب الزهد ، رواهما حميد بن زياد ، عن محمّد بن عياش بن عيسى أبي جعفر ، عن أبي حمزة (2).
    وفي ين : ثابت بن أبي صفيّة ، دينار الثمالي الأزدي ، يكنّى أبا حمزة الكوفي ، مات سنة خمسين ومائة (3).
    ثمّ في قر : ابن دينار ، أبي صفيّة الأزدي الثمالي الكوفي ، يكنّى أبا حمزة (4).
    ثمّ في ق : ابن أبي صفيّة ، دينار الأزدي الثمالي الكوفي ،
1 ـ رجال النجاشي : 115/296 ، وفيه : عن محمّد بن الفضيل.
2 ـ الفهرست : 90/1.
3 ـ رجال الشيخ : 110/3.
4 ـ رجال الشيخ : 129/2.
منهج المقال في تحقيق احوال الرجال الجزء الثالث ::: فهرس