شبكة رافـد::التقويم الإسلامي -

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • black color

مفكرة اليوم

رجب 1444
٨
الثلاثاء

31 يناير/كانون الثاني 2023

الامام علي (ع):: من اقتصر على بلغة الكفاف فقد انتظم الراحة وتبوّآ خفض الدعة

نهج البلاغه ح٣٧١

أحداث اليوم

فتح مصر على يد الجيوش الإسلامية سنة 20 هـ .

فتح مصر على يد الجيوش الإسلامية سنة ٢٠ هـ . 

من سنة 1033 للهجرة ولد الفقيه المحدث الشيخ محمد بن الحسن المعروف بالحر العاملي صاحب كتاب وسائل الشيعة.

من سنة ١٠٣٣ للهجرة ولد الفقيه المحدث الشيخ محمد بن الحسن المعروف بالحر العاملي صاحب كتاب وسائل الشيعة. 

 من سنة 1191 للهجرة توفي السيد حسين بن سيد جعفر الخوانساري ، صاحب شرح دعاء أبي حمزة الثمالي وزيارة عاشوراء.

من سنة ١١٩١ للهجرة توفي السيد حسين بن سيد جعفر الخوانساري ، صاحب شرح دعاء أبي حمزة الثمالي وزيارة عاشوراء. 

أهم أحداث شهر رجب

 ١ رجب 
ذكرى ميلاد الإمام الخامس من أئمّة أهل البيت (ع) الإمام محمّد الباقر (ع) بناءاً على رأي الشيوخ الكليني والطوسي والطبرسي سنة ٥٧ هـ .

المحاصرة في شعب ابي طالب (عليه السلام)

طباعة إخبر صديقك

المحاصرة في شعب ابي طالب (عليه السلام)

إثر تعاظم قدرة الإسلام قرّرت قريش في عهد كتبته ألاّ تكلّم بني هاشم ولا تؤاكلهم ولا تجالسهم ولا تعاملهم ، وأن تضغط عليهم ضغطاً شديداً حتّى تسلّم الرسول (صلى الله عليه وآله) ليقتلوه. فأخذ أبوطالب (عليه السلام) بني هاشم إلى شعب له ، وأحكم حراسته حفظاً لحماية النبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله) بيقظة بالغة وهمّة فائقة ليل نهار ، و راح يذبّ عنه بعزم وحزم لا يلين.

وكان (عليه السلام) يقول : لن أكفّ عن مساندة محمّد (صلى الله عليه وآله) ما حييت ، وكان يغيّر منام النبيّ (صلى الله عليه وآله) مرّات كلّ ليلة ، وينيم في مكانه أعزّ أبنائه أمير المؤمنين عليّاً (عليه السلام) ويكلّّف أبناءه وأبناء إخوته بحراسته في النهار. وكان عليّ أمير المؤمنين (عليه السلام) يأتيهم بالطعام سرّاً من مكّة من حيث يمكن ليقيم به رمق رسول الله (صلى الله عليه وآله) وبني هاشم ولا يأمن في كل وقت مفاجأة اعداء رسول الله (صلى الله عليه وأله) بالقتل ولقد كان يتوقّع القتل صباحاً ومساءً وكان يجيع نفسه ويطعم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ويُظمئ نفسه ويسقيه ماءه وهو كان المعلّل له إذا مرض والمؤنس له إذا استوحش.(1)

ومرّت الأيّام مريرة ثقيلة على الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) ومن معه من المسلمين في ذلك الشعب حتّى صار ساكنوا أطراف الشعب يسمعون في الليل صراخ الأطفال الهاشميّين الجياع .

وبعد سنتين وأشهر ، كلّف الله الأرضة ، فأكلت عهد قريش غير الأسماء الإلهية التي كانت فيه. وأخبر أبو طالب (عليه السلام) المشركين بذلك ، فنفضوا أيديهم من ذلك الحصار بمشاهدة تلك المعجزة ، وعاد بنو هاشم إلى منازلهم .(2)