المـــؤمل

الرئيسية أحاديث حول المؤمل حركة الظهور المقدس ما ورد في أنه يقبل كالشهاب الثاقب ويطلع مثل قرن الشمس


ما ورد في أنه يقبل كالشهاب الثاقب ويطلع مثل قرن الشمس

161 - " كيف أنتم إذا استيأستم من المهدي فيطلع عليكم مثل قرن الشمس ، يفرح به أهل السماء والأرض فقيل يا رسول الله وأنى يكون ذلك ؟ قال : إذا غاب عنهم المهدي وآيسوا منه "
ملاحظة : " قد يفهم من رواية مختصر البصائر أن سؤال بريدة عن ظهور المهدي عليه السلام بعد موته ، ولذا فسر المجلسي قوله صلى الله عليه وآله إن بعد الموت . . بأنه بعد موت الخلق لا المهدي عليه السلام . ولكن الظاهر أن سؤال بريدة عن رجعة بعض الناس وحياتهم بعد الموت في زمن المهدي عليه السلام أو بعده ، ويؤيد ذلك أن الحسن بن سليمان أورد الحديث في رسالته في الكرات ظاهرا ، كما نقل عنه صاحب الايقاظ ، وستأتي أحاديث حياة عدد من الناس في زمن المهدي عليه السلام ورجعتهم إلى الدنيا بعد موتهم . وقد يفهم من تنقيح المقال ج 3 ص 264 أن معنى الموت في الحديث الشريف موت المهدي عليه السلام بعد ظهوره وفتحه العالم ثم رجعته إلى الدنيا ثانية ، ولكنه بعيد ، ومثله تفسيره بأنه يقصد بالموت غيبة المهدي عليه السلام سميت به مجازا . هذا ولا يبعد أن يكون سقط من الحديث أو من قرائنه ما يدل على معنى الموت الذي سأل عنه بريدة "
المفردات : مثل قرن الشمس : أي في وضوحه وقوته ومجيئه بعد دليل .
161 - المصادر :
* : دلائل الإمامة : ص 250 - وعنه ( أبو الحسين محمد بن هارون بن موسى ) عن أبي علي النهاوندي قال : حدثنا محمد بن أحمد القاشاني قال : حدثنا أبو سليم محمد بن سليمان البغدادي ، عن أبي عثمان ، عن هشام ، عن سليمان بن خالد ، عن أبي عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : -
* : مختصر بصائر الدرجات : ص 18 - أمد بن محمد بن عيسى ، عن علي بن الحكم ، عن يوسف بن عميرة ، عن أبي داود ، عن بريدة الأسلمي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : - وفيه " كيف أنت إذا استيأست أمتي . . فيأتيها مثل . . يستبشر . . فقلت . . يا رسول الله بعد الموت ؟ فقال والله إن بعد الموت هدى وإيمانا ونورا ، قلت : يا رسول الله ، أي العمرين أطول ؟ قال : الآخر بالضعف " .
* : الايقاظ من الهجعة : ص 282 ب 9 ح 101 - كما في مختصر بصائر الدرجات ، عن الحسن بن سليمان في رسالته في الكرات ظاهرا ، وفي سنده " سيف ، بدل يوسف بن عميرة " وفيه " إذا سألت أمتي عن المهدي " وقال " يحتمل أن يراد بالموت موت الناس يعني : أيخرج المهدي بعدما مات أكثر الناس " .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 574 ب 32 ف 48 ح 715 - أوله ، كما في دلائل الإمامة ، عن
مناقب فاطمة وولدها ، وفيه " . . فيطلع عليكم صاحبكم " .
* : البحار : ج 53 ص 65 ب 29 ح 56 - عن مختصر بصائر الدرجات ، وقال " قوله صلى الله عليه وآله إن بعد الموت : أي بعد موت سائر الخلق لا المهدي "


904 - " أما والله ليغيبن عنكم مهديكم حتى يقول الجاهل منكم : ما لله في آل محمد حاجة ، ثم يقبل كالشهاب الثاقب فيملؤها عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما "
904 - المصادر :
* : كمال الدين : ج 2 ص 341 ب 33 ح 22 - حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار رضي الله عنه قال حدثنا أبي ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن محمد بن أبي عمير ، عن صفوان بن مهران الجمال ، قال : قال الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام : -
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 472 ب 32 ف 5 ح 149 - عن كمال الدين .
* : البحار : ج 51 ص 145 ب 6 ح 11 - عن كمال الدين .
* : بشارة الاسلام : ص 112 - 113 ب 7 - عن كمال الدين .
* : منتخب الأثر : ص 256 ف 2 ب 27 ح 6 - عن كمال الدين


 معجم أحاديث الإمام المهدي

الرئيسية أحاديث حول المؤمل حركة الظهور المقدس ما ورد في أنه يقبل كالشهاب الثاقب ويطلع مثل قرن الشمس