المـــؤمل

الرئيسية أحاديث حول المؤمل حركة حروبه وفتوحاته ما ورد في أنه يقتال الروم وتجري على يديه الملاحم


ما ورد في أنه يقتال الروم وتجري على يديه الملاحم

229 - " يخرج المهدي إلى بلاد الروم ، وجيشه مائة ألف فيدعو ملك الروم إلى الايمان فيأبى فيقتتلان شهرين فينصر الله تعالى المهدي . ويقتل من أصحابه خلقا كثيرا وينهزم ويدخل إلى القسطنطينية ( أي ملك الروم ) فينزل المهدي على بابها ولها يومئذ سبعة أسوار ، فيكبر المهدي سبع تكبيرات فيخر كل سور منها ، فعند ذلك يأخذها المهدي ، ويقتل من الروم خلقا كثير ، ويسلم على يديه خلق كثير "

229 - المصادر :

* : قصص الأنبياء ، للكسائي : على ما في عقد الدرر .

* : العلل المتناهية : ج 2 ص 855 ح 1430 - أنا محمد بن عبد الملك قال : أنا إسماعيل بن مسعدة قال : أنا حمزة بن يوسف قال : أنا أبو أحمد بن عدي قال : نا محمد بن أحمد بن الحسين الأهوازي قال : نا عمرو بن علي قال : نا محمد بن خالد بن عثمة قال : نا كثير بن عبد الله المزني ، عن أبيه ، عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يفتح الله على المسلمين قسطنطنية ورومينية بالتسبيح والتكبير " .

* : عقد الدرر : ص 180 ب 9 ح 1 - وقال " وذكر الإمام أبو الحسن محمد بن عبيد الكسائي في قصص الأنبياء قال : قال كعب الأحبار : - ولم يسنده إلى النبي ( ص ) .

* : القول المختصر : ص 14 ح 61 - يفتح رومية بأربع تكبيرات ويقتل بها ستمائة ألف ، ويستخرج منها حلي بيت المقدس ، والتابوت الذي فيه السكينة ، ومائدة بني إسرائيل ، ورضاضة الألواح ، وحلة آدم وعصى موسى ، ومنبر سليمان ، وقفيزين من المن الذي أنزل الله عز وجل على بني إسرائيل أشد بياضا من اللبن ، ثم يأتي بالمدينة ( كذا ) يقال لها القاطع طولها ألف ميل وعرضها خمسمائة ميل ولها ستون وثلاث مائة باب يخرج من كل باب مائة ألف مقاتل ، فيكبرون عليها أربع تكبيرات فيسقط حائطها فيغنمون ما فيها ، ثم يقيمون فيها سبع سنين ثم ينتقلون منها إلى بيت المقدس ، فيبلغهم أن الدجال قد خرج في يهود أصبهان " .

* : الهدية الندية : على ما في العطر الوردي .

* : العطر الوردي : ص 68 - عن الهدية الندية ، كما في القول المختصر بتفاوت ، إلى قوله " ويردونه إلى بيت المقدس " وفيه " المهدي يفتح رومية "


 معجم أحاديث الإمام المهدي

الرئيسية أحاديث حول المؤمل حركة حروبه وفتوحاته ما ورد في أنه يقتال الروم وتجري على يديه الملاحم