المـــؤمل

الرئيسية بحوث حول المؤمل عصر الظهور بطأ حركة الأفلاك حين ظهوره ( عجل الله تعالى فرجه )


بطأ حركة الأفلاك حين ظهوره ( عجل الله تعالى فرجه )

بطأ حركة الأفلاك حين ظهوره ( عجل الله تعالى فرجه )

ثم إن حركة الأفلاك تبطأ وتقلل سرعتها حين ظهوره ( عجل الله تعالى فرجه ) ، ففي رواية عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) : ( إذا قام القائم ( عليه السلام ) سار إلى الكوفة… فيمكث على ذلك سبع سنين مقدار كل سنة عشر سنين من سنيكم هذه، ثم يفعل الله ما يشاء، قال : قلت له : جعلت فداك فكيف تطول السنون؟ قال : يأمر الله تعالى الفلك باللبوث وقلة الحركة فتطول الأيام لذلك والسنون، قال : قلت له : انهم يقولون إن الفلك إن تغيّر فسد، قال : ذلك قول الزنادقة، فأما المسلمين فلاسبيل لهم إلى ذلك، وقد شق الله تعالى القمر لنبيه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ورد الشمس قبله ليوشع بن نون ( عليه السلام ) واخبر بطول يوم القيامة وانه ( كألف سنة مما تعدون ) (1) ) (2) .

--------------------------

1 ـ سورة الحج : 47.
2 ـ الارشاد : ج2 ص385. وكشف الغمة : ج2 ص466 باب : ذكر علامات قيام القائم ( عجل الله تعالى فرجه ) ، وروضة الواعظين : ص264، وكشف الغمة : ج1 ص424 و526 وج2 ص474 و484 و507 و521 و534، والصراط المستقيم : ج2 ص114 و116 و132و144 و220، والخرائج والجرائح : ص1135 و1137، وتأويل الآيات الظاهرة : ص53، روضة الواعظين : ص272، والاحتجاج : ص289، وارشاد القلوب : ص298، وأعلام الورى ص391 و427 و463، والعمدة : ص430 ح901، وغيبة الطوسي : 191، وغيبة النعماني : 57 و74، وجامع الأخبار : ص8، والفضائل : ص142،وكشف اليقين : 328، وكتاب سليم بن قيس : 152 و154، وكفاية الأثر : 79و98. ومنتخب الأنوار المضيئة : ص22 و88.

ضمن كتاب الامام المهدي ( عجّل الله تعالى فجه الشريف )

الرئيسية بحوث حول المؤمل عصر الظهور بطأ حركة الأفلاك حين ظهوره ( عجل الله تعالى فرجه )