المـــؤمل

الرئيسية الأشعار الشعر القريض مدح الإمام المنتظر عليه السلام


مدح الإمام المنتظر عليه السلام

 

هو النصر معقود برايته الكبرى
سميّ رسول الله من ولد حيدر
خليفة رب العالمين على الورى
تجمع فيه كل فضل وسؤدد
له غيبة طولى ، لمصلحة بها
يقوم على اسم الله، والسيف مصلت
ويهدي إلى الدنيا، السلام، فكلها
ويصلحها عن كل شين ومنقص
له جسم موسى في جمال محمد

تكون له النيران برداً كجده
له قسمات الوجه مثل محمد
إلهي عجل في ظهور وليّك

 

فديت إماماً غاب في أرض سامرا
لقد أنجبته الطهر فاطمة الزهراء
تضيء الدنا من نور طلعته الغرا
أتته معالى الخلق كلهم، طرّاً
ويظهر، اذ ما شاء رب العلى، جهرا
لأعداء دين الله يبترهم بترا
سلام ولا تلفى بها أبداً، شرا
ويبعد عنها الضر والجهل والفقرا
وعمر، طويل فيه يشبه الخضرا
خليل لدى ما قد أرادوا به ضرّا
وصولته كالمرتضى حين ما كرّا
المغيب، واشدد منه، يا ربي، الازرا

 

الرئيسية الأشعار الشعر القريض مدح الإمام المنتظر عليه السلام