ما قولك بأعظم إنسان رسولنا المعظّم الذي كان يقول : أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

إذا كان أعظم آية لله هو الإنسان ، فما قولك بأعظم إنسان « رسولنا المعظّم » الذي كان يقول : « أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد » ؟

الجواب :

لم نعرف المقصود من كون الإنسان أعظم آية لله تعالى ، إنّما الثابت عندنا وفقاً للنصوص هو أنّ الإنسان قد فضّله الله تعالى على كثير من مخلوقاته كما تنصّ عليه الآية الشريفة : ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا ) [ الإسراء : 70 ].

ولا شكّ في أنّ أفضل الخلق وأشرفهم نبيّ الإسلام محمّد بن عبد الله صلّى اللّه عليه وآله وسلّم.

وقوله صلّى اللّه عليه وآله وسلّم : « أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد » ، ترسيخ لبشريّته وتأكيد على المفهوم القرآني المتكرّر في القرآن الكريم القائل : ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ ) [ الكهف : 110 ] ، إيعاداً للناس عن تأليهه وعبادته صلّى الله عليه وآله وسلّم.

 
 

أضف تعليق


الخلق والخليقة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية