ما معنى صلاة الله على محمّد وآله الأطهار ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ما معنى صلاة الله سبحانه وتعالى على النبي محمّد وآله الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم ؟

الجواب :

قال صادق آل محمّد صلوات الله عليه في تفسير قوله تعالى : ( إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) [ الأحزاب : 56 ] ، قال : « الصلاة من الله عزّ وجلّ رحمة ، ومن الملائكة تزكية ، ومن الناس دعاء ؛ وأمّا قوله عزّ وجلّ : ( وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) فإنّه يعني التسليم له في ما ورد عنه ، فصلاته تعالى على نبيّه هي رحمته وإنعامه وإفضاله عليه ».

 
 

أضف تعليق


الصلاة على محمّد وآله

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية