ما هو تفسير آية يداه مبسوطتان

البريد الإلكتروني طباعة

ما هو تفسير آية يداه مبسوطتان
 

السؤال : ما هو تفسير الآية الآتية : {يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ}
 

الجواب : من سماحة السيّد مرتضى المهري

 

الآية الكريمة هكذا : {وَقَالَتْ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ ...}(المائدة/64). كانت اليهود تعتقد ـ ولعلها تعتقد الآن أيضاً ـ بأنّ الله تعالى لا يقدر على تغيير ما يَقتضيه قانون الطبيعة ، والكون فهو وإن كان خالقاً للعالم إلا أنّ الكون يسير وفقاً للقوانين الطبيعية ، وليس لله أي تأثير في مقتضياتها ، فاليد كناية عن القدرة ، والقول بأنّها مغلولة يعني أنّه لا يستطيع مواجهة نظام الطبيعة فردهم الله تعالى بقوله : { بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ } وهذا كناية عن كمال القدرة . وقال : إن كل ما يحدث في العالم ، فهو من إنفاقه تعالى ، وكل وجود يحصل فإنّما هو من خزائنه : {وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ}(الحجر/21). والله تعالى هو المدبر للكون ولا مؤثر فيه غيره ، وما من حركة أو سكون إلا بإذنه بل بفعله وهو كل يوم في شأن ، وهذا هو معنى البداء الذي يظن بعض الناس أنّه معتقد خاص بالشيعة ، وقد ورد في حديثنا أنّه ما ارسل رسول إلا مع القول بالبداء ( النقل بالمعنى ) ، وهذا أهم معتقد في شريعة السماء ، فلا يكمل إيمان لا بأن يعتقد أنّ الله تعالى بيده ملكوت كل شيء وإليه يرجع الأمر كله:{ قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ}(آل عمران/154). صدق الله العلي العظيم.

 

أضف تعليق


التشبيه والتجسيم

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية