هل يجوز الاحتفال بمولد النبوّي الشريف؟

البريد الإلكتروني طباعة
هل يجوز الاحتفال بمولد النبوّي الشريف؟

السؤال : لدينا من يشكّك في صحة العمل بمولد النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله وسلّم) حيث يقولون : إنّه لا أصل لهذا العمل ، ولم يتمّ العمل به إلّا في عهد متأخر (في العهد الفاطمي) ، وهنا يتمّ الاحتفال بالمولد الشريف ، وذلك بقراءة أبيات مدح للرسول (صلّى اللّه عليه وآله وسلّم) ، وقراءة مولده الشريف فما هو الردّ على هؤلاء الأشخاص؟

الجواب : من سماحة السيّد علي الحائري
الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف ، وقراءة أبيات مدح بشأن نبيّ الإسلام (صلّى اللّه عليه وآله وسلّم) يعتبر من شعائر اللّه : {
وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } {الحج/32} ، كما أنّه تذكير للناس بأيّام اللّه ، فأيّ يوم للّه أعظم من يوم ميلاد أوّل الأنبياء نوراً ، وآخرهم ظهوراً ، مولد سيّد الكائنات ، وأشرف خلق اللّه على الإطلاق ، وقد قال تعالى : { وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ } {إبراهيم/5}.
ولا يُصغى لقول القائل ، وتشكيك المشكّك ، عصمنا اللّه جميعاً عن الذنوب والأخطاء والإنحرافات .
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

إقامة الشعائر

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية