شعائر أهل البيت(ع) وحكم سدّ الطرقات؟

البريد الإلكتروني طباعة
شعائر أهل البيت(ع) وحكم سدّ الطرقات؟

السؤال : قال تعالى : { وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } {الحج/32} السلام عليكم ، هناك بعض المواكب تقوم ببناء خيم بالشوارع من أجل الشعائر الحسينية ، هذه الخيم تؤدّي إلى قطع الشوارع ، وبالخصوص هناك شوارع رئيسية ، وقد يؤدّي هذا العمل إلى قطع الشارع الرئيسي لفترة لا تقلّ عن (15) يوماً ، وهذا يؤدّي إلى إرباك ومشقة في بعض الأحيان ، فهل هذا العمي جائز شرعاً ؟ أفتوني مأجورين .

الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدى
 
تعظيم الشعائر الإلهية ، وإحياء أمر أهل البيت (عليهم السّلام) ، وإقامة مجالس العزاء لمصيبة سيّد الشهداء (عليه السّلام) من المستحبات المؤّكدة التي يهتمّ بها الشرع المقدس اهتماماً بالغاً ، ولأجل ذلك يتحمّل المؤمنون ما يرد عليهم من المشقة والوقوع في الحرج الناشيء من ذلك ، فلا مانع من قطع الشارع ، أو الطريق إلّإ إذا استلزم إيذاء المؤمنون ، ووقوعهم في الضرر والحرج الشديد الذي لا يتحمّل عادة ، وبما أنّ المجالس الحسينية مدارس للتربية والتعليم ، فالمرجوّ من المؤمنين الذين يقيمون هذه المراسم مراعاة حال المرضي والضعفاء والمجاورين ، وعدم القيام بما يسبب الأذى ، والوقوع في حرج الشديد ، وليكونوا دعاة بإعمالهم لا بالأقوال .
 

التعليقات   

 
0    0 # عباس البغدادي 2018-08-22 21:38
لكنه الان اصبح قطع الطرقات من ضمن الشعائر،وبالتالي فلا احد يستطيع منع هؤلاء من هذا العمل،الغمر الذي سبب،ويسببالحرج والأذى للاخرين،واصبح نفور الناس من الشعائر أمرا واضحا وفي تزايد مستمر،،بل قد يساهم في قطع رزق الاخرين،ويسبب الفوضى العامه فالمدارس تتعطل والدوائر تتعطل
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


إقامة الشعائر

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية