ما هي حقيقة زواج عمر من بنت الإمام علي ع؟

البريد الإلكتروني طباعة
ما هي حقيقة زواج عمر من بنت الإمام علي ع؟

السؤال :
نرجو افادتنا فيما يتعلّق بزواج عمر بن الخطّاب من بنت الإمام علي (عليهما السلام)؟

الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدی
ذكر شيخ المفيد (قدّس سرّه) في المسائل السروية إنّ هذه القصّة مكذوبة ومختلقة ، اختلقها الزبير بن بكار الذي هو من أعداء أهل البيت (عليهم السلام) ، والروايات المشتملة على هذه القصّة تختلف اختلافاً كثيراً بنحو يكذب بعضها البعض الآخر ، وهذا الاختلاف العظيم شاهد على كذب القضية .
وممّا يدلّ على كذبها أنّ عمر بن الخطّاب حينما خطب من النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فاطمة (عليها السلام) ردهّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم ) ، وقال : إنها صغيرة ، ثمّ زوّجها من علي (عليه السلام) ، فإذا كانت فاطمة صغيرة السنّ بالنسبة لعمر بن الخطّاب فكيف يرضى الإمام علي (عليه السلام) بأن يزوّج ابنتها من عمر ، و قد كانت أُمّها صغيرة بالنسبة له ؟
وإذا كان الزواج باجبار و إكراه ، فلا فضيلة فيه لعمر بن الخطّاب ، بل لا يعقل أن يزوّج علي (عليه السلام) ابنته ممّن لا يكون كفوأ لها بالاجبار أو إكراه .
 

أضف تعليق


تزويج ام كلثوم

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية