ما الشروط التصدّي لجواب الشبهات ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، لقد قمنا مؤخّراً بإنشاء موقع دردشة « دردشة الحقّ للقضاء على الباطل » ، لنزيل كلّ الشبهات عن آل بيت النبيّ الأطهار عليهم سلام الله وقد أثمر كثيراً حتّى الآن ، فقد أدخلنا إليه دروس عقائديّة وأخلاقيّة وفقهيّة يقوم أحد أعضاءنا بشرحها للمتواجدين ، ولكن أنتم تعرفون وضع الأُمّة الإسلاميّة حيث نست الله ودين الله ولحقت كلّ ناعق فمالوا مع كلّ ريح ، لذا قرّرنا أن نضع شروطاً وقواعداً للمشاركة من لا يلتزم بها يطرد مباشرة من الدردشة الإسلاميّة.

نرجو من سماحتكم مساعدتنا في الأمر حتّى يبقى الموقع في ولخدمة أهل البيت عليهم السلام ، وحتّى نلتزم الدقّة والأمانة والعدل والمساواة التي أمرنا الإمام الصادق عليه السلام بأن نلتزم بها حين قال : شيعتنا « كونوا زيناً لنا ، ولا تكونوا شيناً علينا ».

الجواب :

وفّقكم الله. ومن شروط التصدّي لجواب الشبهات أن يكون الشخص خبيراً ، له ثقافة دينيّة عالية.

فعليكم بمطالعة الكتب العقائديّة ، وكتب التفسير والحديث ، والاطّلاع على كتب علماء أهل السنّة في خصوص فضائل أهل البيت عليهم السلام ومقاماتهم ، وكلّ ما يحتاج إليه العالم الديني في مجال المحاورة والمجادلة بالتي هي أحسن.

وعلى كلّ حال فقد ورد عن الأئمّة الأطهار : « كونوا دعاة لنا بغير ألسنتكم » ، و « كونوا لنا زيناً ولا تكونوا عليناً شيناً » ، وورد التأكيد على ذكر أقوالهم وكلماتهم وخطبهم ، وعلّلوا ذلك بأنّ الناس لو علموا محاسن كلامنا لتبعونا ، كما أنّ ذكر سيرة الأئمّة الأطهار عليهم السلام يكون تبليغاً ودعوة وإظهاراً لفضلهم عليهم السلام.

 
 

أضف تعليق


الإرشاد والنصح

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية