هل يجوز السفر إلى الغرب مع إطمينان من عدم الوقوع في الفساد ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

السلام عليكم ، أنا فتاة عمري 18 سنة ، وأودّ ان أكمل دراستي الجامعيّة في الولايات المتّحدة وسوف أكون مع خالتي لكن في بادئ الأمر سيكون والدي معي ، ومَن ثمّ يرجع إلى البلاد.

السؤال هو هل يجوز لي أن أسافر وأكمل دراستي الجامعيّة ، مع العلم أنني مؤمنة ـ ولله الحمد ـ وأنا غير متزوّجة ؟

الجواب :

إذا كنت مطمئنّة من التحفّظ على دينك وإيمانك ومن عدم الوقوع في الفساد يجوز السفر خصوصاً إذا كان هناك مَن يرشدك ويحفظك.

لكن الأولى : ترك ذلك والبقاء والدراسة في نفس البلد ، فإنّ التحفّظ على الإيمان والكرامة والعفاف في المجتمع الغربي وخصوصاً في أمريكا مشكل جدّاً.

وقد يتخيّل الإنسان إنّه يتمكّن من الحفاظ على نفسه من الإنحراف والفساد العقائدي والأخلاقي ، لكنّه مخطئ ، إذ لا يعلم بحقيقة الأمر وكثرة المغريات وعوامل الفساد.

 
 

أضف تعليق


الإرشاد والنصح

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية