ما حكم الجهاد دون رضا الوالدين ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ما حكم الجهاد دون رضا الوالدين ؟

وهل هناك رواية صحيحة عن الرسول بأنّ المجاهدين الذين جاهدوا دون رضا الوالدين يقفون بين الجنّة والنار بانتظار رحمة الله ؟

الجواب :

الجهاد منوط بإذن النبيّ الأعظم صلّى الله عليه وآله وسلّم أو الإمام المعصوم عليه السلام.

فقد يرى النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم المصلحة في إطاعة الولد للوالدين أو البقاء معهما ، فيأذن له في ترك الجهاد.

وأمّا الدفاع عن الدين فلو انحصر وصار واجباً عينياً ، فلا يمنع منه عدم رضاء الوالدين ، فإن تحصيل رضا الوالدين وإن كان واجباً ، إلّا أنّ الدفاع عن الدين ـ في صورة الإنحصار ـ أهمّ ولابدّ من تقديمه وترجيحه.

وأمّا الحديث فلم نجده في الكتب المعتبرة .

 

أضف تعليق


الجهاد

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية