من أسماء وألقاب أمير المؤمنين عليه السلام : « خير البريّة »

البريد الإلكتروني طباعة

خير البريّة

قال ابن شهر آشوب : ومن ألقاب عليّ بن أبي طالب عليه السلام : خير البشر ، وخير البريّة ، وخير النّاس ، وخير هذه الأمّة. (5)

ومن الأدلّة الدّالّة من الآيات والرّوايات ، فيما رواه الفريقان ، على أنّ عليّاً عليه السلام خير البريّة من الأوّلين والآخرين بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله حتّى أُولي العزم من المرسلين ، قول الله عزّ وجلّ : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ). (2)

عن جابر بن عبد الله قال : كنّا عند النّبيّ صلّى الله عليه وآله ، فأقبل عليّ بن أبي طالب عليه السلام قال : قد أتاكم أخي ، ثمّ التفت إلى الكعبة ، فضربها بيده ، ثمّ قال : والّذي نفسي بيده ، إنّ هذا وشيعته هم الفائزون. ثمّ قال : إنّه أوّلكم إيماناً معي ، وأوفاكم بعهد الله ، وأقومكم بأمر الله ، وأعدلكم في الرعيّة ، وأقسمكم بالسويّة ، وأعظمكم عند الله مزيّة ، قال : ونزلت ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ). (3)

وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله : من لم يقل عليّ خير النّاس فقد كفر. (4)

وعن عطيّة العوفيّ قال : سألت جابراً عن عليّ عليه السلام ، فرفع حاجبيه بيديه ثمّ قال : ذاك خير البشر. (5)

وعن جابر بن عبد الله قال : بينا رسولُ الله صلّى الله عليه وآله ، يوماً في مسجد المدينة وذكر بعضُ أصحابه الجنّةَ ، فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله : إنّ لواءاً من نور ، وعموداً من زبرجد ، خلقها قبل أن يخلق السّماوات بألفَي سنة ، مكتوب على رداء ذلك اللّواء : « لا إلٰه إلّا الله ، محمّد رسول الله ، آل محمّد خير البريّة ، صاحب اللّواء إمام القوم ». فقال عليّ عليه‌السلام : الحمد الله الّذي هدانا بك وكرّمنا وشرّفنا ، فقال النّبيّ صلّى الله عليه وآله : يا عليّ ، أمَا علمتَ أنّ مَن أحبّنا وانتحل محبّتنا أسكنه الله معنا ، وتلا هذه الآية : ( فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ ). (6)

وعن رسول الله صلّى الله عليه وآله قال : خير رجالكم عليّ بن أبي طالب عليه السلام ، وخير شبابكم الحسن والحسين ، وخير نسائكم فاطمة بنت محمّد. (7)

وعن معاوية بن عمار الدّهنيّ قال : حدّثني أبو الزبير قال : قلت لجابر : كيف كان عليّ فيكم ؟ قال : ذاك من خير البشر ، ما كنّا نعرف المنافقين على عهد رسول الله صلّى الله عليه وآله إلّا ببغضهم عليّاً. (8)

وفي قوله تعالى : ( أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ) قال مجاهد : هم عليّ وأهل بيته ومُحبّوهم. (9)

وقال جمال الدّين الزرنديّ : قال ابن عبّاس : لمّا نزلت هذه الآية ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ) قال رسول الله صلّى الله عليه وآله لعليّ عليه السلام : هو أنت وشيعتك ، تأتي أنت وشيعتك يوم القيامه راضين مَرْضيّين. (10)

وقوله تعالى : ( خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ) لفظ عامّ شامل لجميع البريّة ، فيجب لعليّ عليه السلام السيادة على جميع البريّة ، والحاجة إليه أدعى والانقياد إليه أرعى وأحجى ، والاتّباع له من سائر البريّة أولىٰ ، وشاهد الحال في هذا المعنى أظهر من شاهد الاستدلال. وممّا يدلّ على أنّه خير البريّة بعد الرّسول صلّى الله عليه وآله إجماع الطّائفة الّذين هم علماء الشيعة الإماميّة ، فإنّهم مجمعون على أنّ عليّ بن أبي طالب عليه السلام أفضل العالم بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله ، وإجماعها حجّة يجب العمل به ؛ لإنّ الإمام المعصوم عليه‌السلام فيها. (11)

الهوامش

1. مناقب آل أبي طالب 3 / 325.

2. البيّنة / 7.

3. شواهد التنزيل 2 / 459 ـ 457 ؛ تقسسير الطبريّ 30 / 264 ؛ تفسير الدرّ المنثور 8 / 598 ؛ كفاية الطالب 214 ـ 216 ؛ تاريخ دمشق الكبير 23 / 283 ـ 285 ؛ الفصول المهمّة 123 ؛ ذخائر العقبى 96 ؛ الرياض النّضرة 2 / 198 ؛ الصّواعق المحرقة 161 ؛ نظم درر السمطين 92 ؛ فرائد السمطين 1 / 156 ؛ المناقب للخوارزميّ 111 ، 266 ؛ تاريخ بغداد 7 / 421 ؛ فردوس الأخبار 2 / 504 رقم 341 ، 3 / 88 ، 89 ؛ كنز العمّال 11 / 625 ، رقم 33045 ، اللآلي المصنوعة 1 / 170 ؛ فضائل أمير المؤمنين عليّ 219 ؛ الغدير 2 / 57 ، 58.

4. تهذيب التهذيب 9 / 419 ؛ تاريخ بغداد 3 / 292 ، 7 / 421 ؛ اللآلي المصنوعة 1 / 169.

5. كتاب نوادر الأثر في أنّ عليّاً خير البشر 7 ـ 108.

6. شواهد التنزيل 2 / 470.

7. تاريخ دمشق الكبير 14 / 172 ؛ تاريخ بغداد 5 / 157.

8. فردوس الأخبار 3 / 62 ، 89 ؛ كفاية الطالب 215 ؛ الفصول المهمّة 125 ؛ تاريخ دمشق الكبير 23 / 286.

9. تذكرة الخواصّ 18.

10. نظم درر السمطين 92 ؛ الصواعق المحرقة 161 ؛ النور المشتعل 273 ؛ الدرّ المنثور 6 / 397 ؛ تفسير الطبريّ 30 / 171 ؛ كفاية الطالب 245 ؛ المعجم الكبير للطبرانيّ 1 / 319 ؛ نور الأبصار 70 ـ 101 ؛ فردوس الأخبار 3 / 88 رقم 3991 عن عدّة مصادر ؛ نهج الإيمان 560.

11. نهج الإيمان 560.

مقتبس من كتاب : [ أسماء وألقاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ] / الصفحة : 138 ـ 141

 

أضف تعليق


الإمام علي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية