السيدة زينب - السيدة زينب في عهد أمها البتول

FaceBook  Twitter  
إنّ الاحترام اللائق ، والتقدير الرفيع كان متبادلاً بين السيدة زينب الكبرى وبين أخيها الأكبر ، وهو السبط الأوّل لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : الإمام الزكي ، الحسن المجتبى عليه السلام .
إن السيدة زينب كانت تنظر إلى أخيها الامام الحسن من مناظرين :

1 ـ منظار الأخوة.
2 ـ منظار الإمامة.

فمن ناحية : يعتبر الإمام الحسن الأخ الأكبر للسيدة زينب (عليها السلام) ، ومن المعلوم أنّ الأخ الأكر له مكانة خاصة عند الإخوة والأخوات ، وقد ورد في الحديث الشريف : "الأخ الأكبربمنزلة الأب"(2) .

ومن ناحية أخرى : يعتبر الإمام الحسن (عليه السلام) إمام زمان السيّدة زينب بعد شهادة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) ؛ ولهذا فإنّ احترامها لاخيها كان ينبعث من هذين المنطلقين .
وتجدر الإشارة إلى أنّ كل ما سنذكره ـ من الروابط القلبية بين السيّدة زينب والإمام الحسين ـ فهي ثابتةً بينها وبين أخيها الإمام الحسن أيضاً ، وإذا كان التاريخ قد سكت عن التفاصيل فإن أصل الموضوع ثابت ، ونكتفي ـ هنا ـ بما ذكر في بعض الكتب من موقف السيّدة زينب حينما حضرت عند أخيها الإمام الحسن ساعة الوفاة : " . . . وصاحت زينب :
وا أخاه ! وا حسناه ! وا قلة ناصراه ! يا أخي من الوذ به بعدك ؟! وحزني عليك لا ينقطع طول عمري ! ثمّ إنّها بكت على أخيها ، وهي تلثم خديه وتتمرغ عليه ، وتبكي طويلاً" (3).



1 ـ زينب الكبرى من المهد إلى اللحد ، للسيّد محمّد كاظم القزويني: ص 67 ـ 68 .
2ـ الحديث مروي عن الإمام علي بن موسى الرضا )عليه السلام) . ذكر في كتاب "بحار الأنوار" ج 75 ، 335 ، طبع لبنان عام 1403 هـ .
3 ـ معالي السبطين ، للمازندراني ، ج 1 ، المجلس التاسع

 
نسخة الجوال للمكتبة الإسلامية
نسخة الجوال للمكتبة الإسلامية
شاهد المكتبة الإسلامية في جوالك بشكل يلائم جميع أجهزة المحمولة.
النسخة الجديدة لموسوعة الطفل
النسخة الجديدة لموسوعة الطفل
موسوعة الطفل بواجهة حديثة لتعليم المفاهيم الشيعية و الإسلامية للأطفال.
خدمة الأوقات الشرعية
يمكنك باستخدام هذه الخدمة ، مشاهدة اوقات الصلاة واستماع صوت الأذان لمدينة خاصة في موقعك.