المـــؤمل



غيبة نبي الله هود عليه السلام

غيبة نبي الله هود عليه السلام
 
 
عن الصادق، جعفر بن محمّد (عليهما السلام): لمّا حضرت نوحاً (عليه السلام) الوفاة دعا الشيعة، فقال لهم: اعلموا أنّه ستكون من بعدي غيبة تظهر فيها الطواغيت، وأنَّ الله عزّ وجلّ يفرِّج عنكم بالقائم من ولدي، اسمه هود، له سمَت وسكينة ووقار، يشبهني في خَلقي وخُلقي، وسيهلك الله أعداءكم عند ظهوره بالرِّيح، فلم يزالوا يترقّبون هوداً (عليه السلام) وينتظرون ظهوره حتّى طال عليهم الأمد وقست قلوب أكثرهم، فأظهر الله تعالى ذكره نبيّه هوداً (عليه السلام)عند اليأس منهم وتناهى البلاء بهم وأهلك الأعداء بالرِّيح العقيم الّتي وصفها الله تعالى ذكره، فقال: (ما تذر من شيء أتت عليه إلاّ جعلته كالرّميم) (سورة الذاريات : 42) ثمَّ وقعت الغيبة بعد ذلك إلى أن ظهر صالح (عليه السلام)