ما حكم التسبيل والتكتّف لليد في الصلاة ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ما حكم التسبيل والتكتّف لليد في الصلاة ؟

الجواب :

بالنسبة إلى التكتّف أثناء الصلاة ؛ هو قضيّة لم تكن معهودة في زمان النبي صلّى الله عليه وآله ، بل حدثت في زمان الخليفة الثاني ، عندما جيء باُسارى من الفرس فرآهم قد تكتّفوا أمامه فسأل عن ذلك فاُجيب بأنّ هذه عادة نستعملها في مقام الخضوع والتواضع لملوكنا ، فاستحسن أن يكون ذلك لله سبحانه ، فأمر به حالة الصلاة وغفل عن قبح التشبّه بالمجوس.

إنّ التكتف كما قلنا قضيّة حدثت بعد زمان النبي صلّى الله عليه وآله ، وإلّا فلماذا خالفت المالكيّة ولم يقولوا بكونه سنّة ـ كما نقل ذلك ابن قدامة في المغني : 1 / 514. ولماذا خالفت مدرسة أهل البيت عليهم السلام ؛ فقد قال الإمام الباقر عليه السلام : « لا تكفّر فإنّما يفعل ذلك المجوس » ، إنّنا نعرف جيّداً إنّ الخليفة الثاني ليس له حق التشريع ومخالفة النبي صلّى الله عليه وآله.

 
 

أضف تعليق


التكتف

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية