هل الإنسان في الجنّة يتغيّر شكله ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

هل الإنسان في الجنّة يتغيّر شكله من الوجه أو العين وغيره أم يبقى شكله كما في الدنيا ؟

الجواب :

يحشر الناس يوم القيامة بنفس الهيئة والصورة والجسم والصفات التي كانوا عليها في الدنيا ويسمّى ذلك بالمعاد الجسماني.

نعم المؤمن إذا كانت فيه عاهة توجب تنفّر الناس عنه ، أو كان به عيب أو نقص يرفع الله تعالى عنه تلك العاهة وذلك النقص ، ثمّ يدخله الجنّة صحيحاً وسالماً ؛ ولذا ورد أنّ أهل الجنّة كلّهم شباب وليس فيهم شيوخ وعجزة.

وقد ورد في الحديث الشريف عن النبي الأعظم صلّى الله عليه وآله وسلّم : « أنَّ الحسن والحسين سيّدا شباب أهل الجنّة » (1) ، يعني انّ الحسن والحسين سيّدا جميع من يكون في الجنّة ما عدا النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم وفاطمة وعلي عليهما السلام.

وفي الحديث عن ابن عبّاس انه قال : دار السّلام : « الجنّة ، وأهلها لهم السّلامة من جميع الآفات والعاهات والأمراض والأسقام ، ولهم السّلامة من الهرم والموت وتغيّر الأحوال عليهم ، ... ». (2) 

وفي عقائد الشيخ الصدوق قدس سرّه : « اعتقادنا في الجنّة أنّها دار البقاء ودار السلامة ، لا موت فيها ولا هرم ولا سقم ولا مرض ولا آفة ولا زمانة ولا غمّ ولا همّ ولا حاجة ولا فقر ... ». (3)

وعن الباقر عليه السلام قال : « إنّ أهل الجنّة جرد مرد مكحّلين مكلّلين مطوّقين مسوّرين مختمَّين ناعمين محبورين مكرمين ـ إلى ان قال : ـ قد ألبس الله وجوههم النّور ، وأجسادهم الحرير ، بيض الألوان ، صفر الحليّ ، خضر الثياب ». (4) 

الهوامش

1. بحار الأنوار / المجلّد : 37 / الصفحة : 39 / الناشر : مؤسسة الوفاء / الطبعة : 2.

2. بحار الأنوار /المجلّد : 8 / الصفحة : 194 / الناشر : مؤسسة الوفاء / الطبعة : 2.

3. بحار الأنوار /المجلّد : 8 / الصفحة : 200 / الناشر : مؤسسة الوفاء / الطبعة : 2.

4. بحار الأنوار / المجلّد : 8 / الصفحة : 220 / الناشر : مؤسسة الوفاء / الطبعة : 2.

 
 

التعليقات   

 
3+    0 # ستو 2014-03-11 22:14
رائع
وشكرا على معلومات المفيدة جزكم الله خير
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
5+    1- # السيد ضياء الحكيم 2013-10-07 12:38
بسمه تعالى العقائد المذكوره سابقا الانبياء قطعا ﻻيدخلون النار لطهارتهم ولعصمتهم مع قدرتهم على المعصية ولكن لهم نفوس لايهمون بالمعصية ولايخطر على بالهم ذلك ولا يحتاجون الى ذلك لعلمهم اللدني من الله لهم لااعتباطنا حاسا الله ذلك بل بعلم الله السابق عليهم بانهم الاوائل بالطاعة واﻻخلاص فاستحقوا ذلك بذلك ولذلك وصلتهم العصمة وهي ﻻحقة بعد العلم اللدني وبدونه لاعصمة لجاهل هذا وان كانوا بالاصل مشمولين بكل الاحكام الاللهية فهم من اول من يطبقها على نفسه اوﻻ ثم بعد ذلك يطالب بالتبليغ بها وعقيدتهم اﻻولى فاﻻولى فكل شريف اولى بالشرف واعلى الشرف هو العبادة واعلى العبادة هو شكر المنعم واعلى شكر المنعم تطييق العلم ورفقه بالعمل ولذلك قال امير المتقين علي عليه وعلى اله الاف التحية والسلام حبنا عمل ولا عمل بلا علم ولا علم بلا عقيدة ولا عقيدة بلا توحيد ولا توحيد بلا تخلية من العقائد الفاسدة ومنة الدخول بالتحلية بالعقائد الحقه وكيف وهم اهل الحق بعلم الله السابق ولا يظلم ربك احدا والحمد لله اولا واخرا والسلام عليكم دائما.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
5+    1- # السيد ضياء الحكيم 2013-10-07 12:17
التعليقات المذكورة مفيدة في الوقت اﻻن امس الحاكة لكي يثبت العقيدة الحق. نمن من المراقبين لصفحتكم من قبل الوقت الذي كان فقيرا لصفحات النت وانتم ان شاء الله موفقين ادعوا لكم الموفقية واﻻستمرار في هذا العمل البسيط ظاهرا والكبير عند الله ان شاء باطنا نجعوا لكم دائما. وسنتةاصل معكم لاحقا بلامور العقائدية الحقة حسب ما نتعلمه من علماؤنا في الحوزة الشريفة في النجف الاشرف على مشرفها الاف التحية والسلام.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


الجنّة والنار

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية